«جابر»: قصة قصيرة من تأليفي

عن القصّة قد يذكرُ البعض منكم تدوينةً نشرتُها منذ ثلاثة شهور جرَّبتُ فيه – لأوَّل مرة في حياتي – نشر قصة قصيرة من تأليفي (وهي قصّة «الضِّفدَع» الغريبة). لم أكُن أدري حقيقة ما هي الاستجابة التي عليَّ توقُّعُها، فقد بدأتُ بكتابة القصص و”الروايات”، أو ما كنتُ أُسمِّيه روايات، منذ أن كنتُ في المدرسة الابتدائية. وطوال خمسة عشر عاماً من شغفي …

«نقيقُ الضّفدع»: أول قصة قصيرة "منشورةٍ" لي

ما الهدفُ من هذا العمل؟ منذُ ما لا يقلّ عن عشر سنواتٍ وأحد أهدافي الشخصية ذات الأولوية في حياتي تأليفُ رواية ناجحة. يظنّ الناس أحياناً أن أيَّ شخصٍ عنده الكثير من وقت الفراغ بإمكانه الاختلاء في مكتبه لبضعة أسابيع والخروجُ منه بقصة أو رواية، ولكن إنتاجَ عملٍ مثل هذا يتطلَّبُ – في الواقع – مقداراً لا يستهانُ به من المهارة …

القدرة على تعلّم كل شيء

عندما كنتُ أجلس لمشاهدة برنامج وثائقي على التلفاز، في إحدى الأوقات النادرة التي كنتُ أُخصّصُها لمشاهدة شيء غير أفلام الكرتون، على قناة ناشيونال جيوغرافيك الرائعة، أو عندما أجلسُ في المكتبة بضع ساعات في تصفّح الكتب التي قضى والدي عمره بجمعها، أو أشاهد على الإنترنت صوراً مذهلة للحيوانات والطبيعة والفضاء والنجوم، كان دائماً يراودني شعورٌ واحد: وهو الشعور بفضول لا يمكنُ …

مراجعة لفلم The Big Short (2015): عن أزمة العالم الاقتصادية سنة 2008

كنتُ أنوي لهذه التدوينة أن تكونَ محض مراجعة عن فلم عظيم شاهدتهُ خلال الأسبوع الماضي، وهو فلم The Big Short من إنتاج سنة 2015، إلا أنَّه، لكونه أقرب إلى إنتاج وثائقي منهُ إلى مجرّد فلم للسينما، فأنا أجدُ نفسي مجبراً على أن أُسهِبَ في هذه التدوينة بالحديث عن علم الاقتصاد عوضاً عن الفلم نفسه، يحثَ أن الموضوع الرئيسيَّ للفلم يتمحورُ …

عني في عام 2017: حياتي وتجاربي وأهدافي للعام المقبل والكثيرُ من الأشياء الأخرى..

كنت قد تحدثتُ في موضوع هنا خلال العام السابق عن تجربتي مع “قرار العام الجديد”، أو الـNew year resolution، الإيجابية جداً خلال العام المنصرم: 2016 (للتصفّح على موقع حسوب I/O). كان بودّي أن أعيد الكتابة عن تجربتي هذا العام، لأني رغبتُ بتكرارها بالفعل ووضعتُ قائمة بأهدافي في بداية العام لأعمل عليها. ولكن تحولاتٍ عدة في حياتي جعلتني أنحرفُ بشكل غير …

هل نريدُ فعلاً للإنترنت والتكنولوجيا أن يستمرَّا بالتطوّر؟

قبل نصف عامٍ وقَّعتُ عقد عملٍ مع مؤسسة ويكيميديا للعمل كمنسّق لاستراتيجيتها القادمة مع المجتمع العربيّ، كانت وظيفتي بسيطة وممتعة: فعليَّ ترجمة تقارير ومعلومات إلى اللغة العربيَّة عن التغيرات التي ستطرأ على الإنترنت منذ الآن وحتى عام 2030، وإطلاعُ مجتمع الويكيبيديّين العرب عليها ليناقشوا مستقبل الموسوعة الحرّة، ويكيبيديا، والكيفية التي ستستطيعُ التعاطي بها مع التغيرات المستقبلية في الإنترنت والتقنية. والحقيقةُ أنّي لم …

لماذا لا تكون دراسة اللغة العربية تجربة ممتعة

قبل سنة ونصف دخلتُ كلية اللغات الأجنبية في الجامعة الأردنية لأبدأ بدراستي لاختصاص اللغة الإنكليزية وآدابها. كانت هذه أول تجربة أكاديمية لي خارج فصول المدرسة، و -على ما يفترض- في واحدةٍ من أفضل جامعات بلدي بعلوم اللغة. وبالفعل، كانت النقلة في مستوى وآلية التدريس مذهلة بالنسبة لي. فلأول مرة في حياتي وجدتُ نفسي أمام أساتذة مُتعلّمين ومتعمقين جداً في مجالاتهم، …

تجربتي في مؤتمر ويكيمانيا 2017 بمونتريال (الجزء 2: المؤتمر)

هذه المقالة هي تتمَّة لتدوينتي السابقة، التي تحدثتُ فيها عن وصولي إلى مدينة مونتريال في كندا للمشاركة بمؤتمر ويكيمانيا لسنة 2017. كنتُ قد وصلت إلى المدينة في صباح يوم الإثنين، 8 أغسطس، وكانت افتتاحية المؤتمر ستبدأُ في اليوم التالي. ما تعلَّمتُه في الـLearning Days تمتدّ الفعاليات الرئيسية لمؤتمر ويكيمانيا لثلاث أيام، بدءاً من 11 إلى 13 من أغسطس، وتكون هذه الفعاليات عبارةً عن …

تجربتي في مؤتمر ويكيمانيا 2017 بمونتريال (الجزء 1: البداية)

عدتُ قبل ساعات من رحلةٍ مرهقةٍ وطويلة جداً إلى كندا، حيث كنتُ، قبل أسبوعين تقريباً، قد حظيتُ – مرة أخرى – بالتجربة الرائعة لحضور مؤتمر ويكيمانيا، وهو المؤتمر السنوي الرسمي لموقع ويكيبيديا حيث يلتقي الويكيبيديّون من كلّ أنحاء العالم لمناقشة كيفية إثراء هذا الموقع وتطويره. امتدَّت فترة المؤتمر لخمسة أيام، بدءاً من 9 وحتى 13 أغسطس الماضي، وكان انتهاء تلك …

في ذكرى السّلحفاة «لون سوم جورج»

وصل المستوطنون الأوروبيّون قبل خمسمائة عامٍ إلى جزر الغالاباغوس المنعزلة، الواقع قُبَالة سواحل أمريكا الجنوبية، حيث فوجئوا بالعثور على سلاحف لم يَسبِق لهُم وأن رؤوا مثلها قطّ. كانت ضخمة جداً بحيثُ أمكن لرجلٍ أو اثنين أن يجلسا فوق ظهورها، وكانت طبيئةً وسهلة الصَّيد بحيثُ أصبحت مصدراً مثالياً لطعامهِم ولإمتاعهم البحت. وكانت قد عاشت هذه السلاحفُ في عزلةٍ وأمانٍ لمئات آلاف …