لعلَّك تُفكّر، ما هذا الاسم الغريب؟ تُحاول العودة في ذاكرتك، لكن يستحيلُ أن تكون سمعتَ بوُجود مثل هذه اللعبة في أيّ مكان. في الحقيقة، تُمثّل “تسورو” (Tsuru) مُشكلة كنت أحاول تجنُّبها في مواضيع الألعاب التي أكتبُها هنا، وهي أنَّها لُعبة صعبة المنال: فهي تحتاجُ إلى رقعة خاصّة لتتمكَّن من لعبها، والحصول على هذه الرقعة مُستحيل من أي محل تجاري في مدينتك على الأغلب.

(على الجانب المُشرِق، لو كنتَ مُستعداً لتكلُّف بعض الجُهد فإنَّك تستطيعُ طباعة الرقعة منزلياً أو لدى إحدى المكتبات وستكونُ كافية تماماً، ولهذا السَّببِ أرفقتُ مع الموضوع رقعة صمَّمها أخي – نقلاً عن الإصدارة الأصلية – خصّيصاً للطّباعة، وهي النسخة التي نلعبُ بها في العادة)

ما هي تسورو؟

تسورو لُعبة رقعة بسيطةٌ جداً، يُمكن لعبها بعددٍ من الأشخاص يتراوحُ من اثنين إلى ستة، كما يُمكن لعبها بأي عددٍ تُريده لو صنعتَ رقعة ضخمةً بما يكفي. الهدفُ من اللعبة سهلٌ للغاية: البقاء على الرّقعة لأطول فترة مُمكنة!

تتألَّف لوحة لعب تسورو من مُربّعات صغيرة، تُشبه ألواح التركيب الخاصّة بالأطفال (Puzzles)، على كلِّ واحدٍ من هذه المُربّعات تُوجد طرقٌ مرسومة تقود من يسيرُ عليها في اتجاهات مُختلفة. عند بدء اللعب، يتم تفكيكُ رقعة اللعب بالكامل وتوزيعُ قطعها على اللاعبين (حيث تتكوَّن الرُقعة النموذجيّة من 36 قطعة).

يبدأ كلُّ لاعبٍ بتحريك حجره من إحدى زوايا الرّقعة، وفي كلِّ دور، عليه أن يضعَ واحدةً من قطع الرّقعة في مكانٍ يختارُه هو، ويُحرِّك حجرهُ بناءً على الطرق المرسومة عليها. جميع الأحجار مُجبرةٌ على السّير نحوَ الأمام في كلِّ دور، ومُتابعة أيّ طريقٍ مفتوحٍ أمامها حتى نهايته. مع الوقت، سيبدأُ اللاعبون بتشكيل لوح اللعب، ولن تبقى سوى فراغاتٌ قليلة تُمكن الحركة عليها.

المُشكلة في الأمر، كما ستكتشفُ لو جرَّبتَ اللُّعبة، هي أنَّ بناء طريقٍ لك لا يرمي بحجرك خارجاً سيُصبح صعباً جداً خلال فترة قصيرة. تنتهي اللعبة عندما لا يبقى سوى لاعبٌ واحد على الرّقعة، ويأخذُ ذلك حوالي 5-10 دقائق على الأكثر.

شرحُ رقعة اللّعب

  • كما أرجو أنَّه واضحٌ من الصّورة، تتألَّفُ الرقعة من 36 مُربَّعاً تكونُ مُفكّكة ومُوزَّعة على اللاعبين عند بداية اللعب.
  • شكلُ الرّقعة ليسَ ثابتاً، فهو يتغيّر في كلّ لُعبةٍ بناءً على الأماكن التي يضعُ فيها اللاعبون قطعهم.
  • الخُطوط البيضاء التي تراها على الرّقعة هي الطّرق التي تسيرُ عليها الأحجار.
  • يسيرُ كلُّ حجرٍ فوق خط أبيض واحد، لا يستطيعُ التزحزح عنه.
  • المساراتُ المرسومة على قطع الرّقعة مُصمَّمة بحيثُ تتَّصل مع بعضها دائماً، مهما كان الاتجاه الذي تُديرها فيه.
  • تُوجد مساراتٌ مُستقيمة وكذلك أقواسٌ وخطوط مُلتفّة على كلّ قطعة.

كيفيّة اللعب

  • عندَ بداية اللّعب يتمُّ تفكيك الرّقعة بالكامل وخلطُ قطعها، ثُمّ تُوضع مقلوبة في كومة واحدة.
  • يتمُّ توزيع 3 قطعٍ على كلّ شخص، ويحقّ لكل لاعبٍ أن يسحبَ قطعة إضافية حالما يستعملُ واحدة من الثلاثة التي لديه.
  • على اللاعبين إخفاءُ قطعهم عن الآخرين، كيف لا يعرفُوا الطرق التي يُمكن أن يسيروا فيها.
  • النّقطة الوحيدةُ التي يستطيع عندها اللاعب اختيار مسارٍ هي في بداية اللعب، حيث يضعُ حجره على الرّقعة بالمسار الذي يرغبُ به، ولا يُمكن تبديله أبداً بعدَ ذلك.

قواعد

  • على كلِّ لاعب أن يضع قطعة جديدة على الرّقعة خلال دورِه، وعلى هذه القطعة أن تجعل حجره يتحرَّك من مكانه، سواءٌ أراد ذلك أم لا.
  • حجرُ اللاعب يسيرُ في خط واحدٍ مُستقيم، لا يستطيع تغيير مسارِه ولا الالتفاف بأيّ اتجاه.
  • بمُجرّد انفتاح أيّ طريقٍ جديدٍ أمام أحد الأحجار، فعليه أن يكمله حتى نهايته فوراً.
  • عندما يتقابُل شخصان عند نفس المُربّع، يستطيعُ صاحب الدور الأسبقِ أن يُحدِّد المسار الذي سيتّخذه حجرُ خصمه، وغالباً سيُحاول إخراجه من اللعبة.
  • لو انفتحَ طريقٌ أمام حجرك في دور لاعبٍ آخر، فعليكَ تحريكه على الفور بالاتجاه الجديد المفتوح له.
  • بمُجرّد أن ينفتحَ أمام حجرك طريقٌ يقوده إلى خارج الرّقعة عليكَ التوقّف عن اللعب، إذ لا تُوجد طريقةٌ لإعادته.
  • آخر شخصٍ يبقى على الرّقعة يفُوز.

اللّعبة غيرُ تقليدية، لذا قد تُواجه بعض الصّعوبة في استيعابها على الورق، لكنّها بسيطةٌ جداً. أدناهُ تُوجد صورة للرّقعة التي صمَّمها أخي، والتي نلعبُ بها عادة. وهذا رابطُ فيديو ليوتيوبر مشهُور يُجرّبها مع أصدقائه.