نشرتُ البارحة موضوعاً تقديمياً عن هذه اللّعبة الجماعية الرائعة، مافيا، وقد حظيَ بكميَّة لا بأسَ بها من التفاعُل، لذا فكّرت بكتابة دليل تفصيلي عن قواعد واستراتيجيات اللعب لمَن يرغبُ بتجربتها مع عائلته وأصدقائه. يُمكنكَ تجريبُ هذه اللّعبة مع أي مجموعة من الأشخاص يزيد عددُهم عن الخمسة، ولن تحتاجوا لشيءٍ إلا لبعض بطاقات اللّعب (الشدة)، أو قلم وبعضِ قُصاصات الورق.

مرّة أخرى، ما هي المافيا؟
المافيا هي لعبة جماعيّة، فكرتُها قائمة على وُجود جماعةٍ من الأشخاص الطيّبين (المُواطنون الصالحون) اندسَّت بينهم عصابةٌ صغيرةٌ من العملاء الأشرار (المافيا). في بداية اللعبة، يتمُّ توزيع مجموعة من بطاقات اللَّعب المُختارة مُسبقاً على اللاعبين، من يحصلُ على بطاقة حمراء يكونُ مواطناً صالحاً، وأما من يأخذ بطاقة سوداء فهو من المافيا. ممنوعٌ على اللاعبين كشفُ بطاقاتهم لأيّ شخص. المافيا يتعرَّفون على بعضهِم عندَ بداية اللعب، وأما المواطنون الصالحون فعليهم التخمينُ والتوقع وقراءة رُدود الأفعال بحذرٍ بالغ للتعرّف على المافيات.

هدفُ المواطنين الصالحين هو اكتشافُ جميع أعضاء المافيا وإخراجهُم من اللعبة، وأما المافيا فعليهم إخراج عددٍ مُعيّن من المواطنين الصالحين – بالخداع والتّضليل – كي يفوزوا.

تتخلَّل اللعبة الكثير من التكتيكات الخاصّة التي ستحتاجُ لمعرفتِها لتستطيع أن تلعبها بطريقة مُمتعة ومثيرة. في جوهر الأمر، تقومُ لعبة المافيا على الحوار، فهي عبارةٌ عن جلساتٍ مُتتابعة من النقاش يتبادلُ اللاعبون خلالها الآراء والاتهامات ليُحاولوا اكتشاف هويَّة أعضاءِ المافيا، ومن ثمَّ يتخذون قراراتٍ جماعيَّة (بالتصويت) ليطردوا لاعبين مُعيَّنين من اللُّعبة إذا ما ازدادت الشّبهات حولهم. في المراحل المُتقدّمة من اللعبة، سترتفع مستويات الأدرينالين والإثارة والتوتّر لتصل أقصاها!

l

البطاقاتُ الخاصّة:
هذه الأوراق هي عبارةٌ عن بطاقات للعب تمنحُ صاحبها ميزاتٍ خاصّة لا يملكها أيّ لاعب آخر، وهي تزيد المُتعة والإثارة في اللعبة عدا عن أنَّها تجعل وقتها أقصر إلى حدٍّ ما. جميع هذه البطاقات تستعملُ في نهاية دورات اللعب، فبعد أن يُغمضَ الجميع عيونهم، يُنادي الـDealer على أسماء أصحاب البطاقات الخاصة ليقوموا باستخدامها. وهي كالتالي:

  •  شيخ المواطنين الصّالحين: (بطاقة King حمراءُ اللون): لديه القُدرة على أن يسأل الـDealer عن أيّ واحدٍ من اللاعبين، فيُخبره ما إذا كان مُواطناً صالحاً أم مافيا، ويكونُ ذلك بإشارة، هي في العادة أن يرفع إبهامه إلى الأعلى لو كان مُواطناً صالحاً، أو أن يُشير به إلى الأسفل لو كان مافيا. ولهذا فإنّ شيخ المواطنين من أهمّ الأشخاص في اللعبة، وعليه أن يَجد طريقة ذكيّة ليُشارك معلوماته مع باقي المواطنين، لكن عليه أن يكونَ حذراً بحيثُ لا يعرف المافيا هويَّته ويبادرون لاغتياله.
  • ملكة المواطنين الصالحين: (بطاقة Queen حمراءُ اللون): تستطيع اختيار واحدٍ من اللاعبين في كل دورة لتحميه من اغتيال المافيا. بطاقة الملكة جوهريّة جداً ويجبُ أن يكون صاحبها حاذقاً وأن يُفكّر جيداً في من عليه حمايته، فلا بُدّ له من أن يُخمّن مسبقاً من الهدف الذي يُريد المافيا اغتياله ليُبادر بتوفير الحماية له. لو كان صاحب بطاقة شيخ المواطنين الصالحين معروفاً، فهو عادةً الهدفُ الأولى بالحماية بالنسبة للملكة، كما يُمكن أن يختار صاحبُ بطاقة الملكة حماية نفسه لو شعر بأنّه مُهدّدٌ باغتيال.
  • الولد: (بطاقة Jack حمراءُ اللون): لاعبٌ من المواطنين الصالحين، لهُ قدرة واحدة، وهي أنّه لو خرجَ من اللعبة، فعليه أن يختارَ لاعباً آخرَ ليخرجَ معه. لا تُوجد أي طريقةٍ لتفادي هذا. يُمكن لهذه البطاقة أن تُغيّر مجرى اللعبة تماماً، فإما أن يكونَ صاحبها ماهراً ويتسبَّب بخسارةٍ مُضاعفة للمافيا، أو أن يُسيء استعمالها ويسحبَ معهُ واحداً من حُلفائه.
  • شيخ المافيا: (بطاقة King سوداءُ اللون): شيخ المافيا هو الذي يختارُ اللاعب الذي سيتم اغتياله في نهاية كلّ دورة لعب. يستطيع المافيا أن يُناقشوا بينهم أمر الاغتيال، فكلُّهم قادرون على اقتراح أهدافٍ للاغتيال (بإشارات الأيدي بالطّبع، كي لا ينكشفَ أمرهُم)، لكن الشيخ هو صاحب الكلمة الأخيرة. رُغم ذلك، لا تسقطُ خاصية الاغتيال بخروج شيخ المافيا من اللعبة، فهيَ موجودةٌ لديهم دائماً.

m

:خطواتُ اللعب

  • في بداية اللعبة، يطلبُ المشرف من الجميع أن يغمضوا عُيونهم، ثم يفتحها أعضاءُ المافيا ليتعرّفوا على بعضهم (لا داعي للتعرّف على أصحاب البطاقات المُميّزة عندَ هذه المرحلة، لأنهم لن يستخدموها إلا بعد نهاية الدورة الأولى).
  • اللعبة تتألّف من دورات، كلُّ دورة هي عبارة عن جولة اتهامات، ثُمّ جولات مُتتالية من التصويت حتى يحصلَ أحد اللاعبين على تصويتين مُتتاليَين، عندها يخرجُ من اللعبة.
  • جولة الاتهامات هي فرصةٌ يحظى بها كلُّ لاعبٍ للحديث والإدلاء بتحليلاته وشكُوكه إزاء الآخرين. بعد انتهاء هذه الجولة، لا يستطيع أي لاعب أن يتحدث إلا لو تلقّى أكبر عددٍ من الأصوات.
  • في جولات التصويت يُصوّت اللاعبون على الأشخاص الذين يُثيرون شكوكهم، ليسمعوا ما لديهم ليُدافعوا عن موقفهم. كلَّ مرَّة يتلقّى شخصٌ تصويتاً عليه أن يرفع أحد أصابعه ليعرف الجميعُ عدد الأصوات ضدّه. بعد كلِّ جولة تصويت، على الشخص الذي تلقّى أكبر عددٍ من الأصوات أن يُدافع عن نفسه (حتى ولو كان تلقى صوتين فقط، يكفي أن يكونَ أكبر عدد).
  • لو تساوى شخصانِ في عدد الأصوات فعلى كليهما أن يُدافع عن نفسه.
  • عندما يحظى لاعبٌ بأكبر عددٍ من الأصوات مرَّتين مُتتالييتين فهوَ يخرجُ تلقائياً، وعليه أن يكشفَ بطاقته أمام الجميع.
  • يجبُ أن يكون التصويتان مُتتاليَين تماماً، فلو تم التصويت مرّة ضد اللاعب رقم1، ثم ضد اللاعب رقم2، ثُمَّ مرة أخرى ضد اللاعب رقم1، فذلك لا يُحتَسب، لأنّ التصويتين غير مُتتاليان.
  • بمُجرّد خروجِ لاعبٍ تنتهي الدورة، وعلى الجميعِ أن يغلقوا عُيونهم ليبدأ الاغتيال والحماية، كما هُو مُوضَّح أدناه.

في نهاية كلّ دورة لعب، تُوجد خطواتٌ ثابتة يجبُ أن يتم القيام بها وعلى المُشرف على اللعبة أن يُصرّح عنها، وهي لا تتغيّر ولا يجبُ نسيان شيءٍ منها. الخطوات هي كالآتي:

  • فليُغلق الجميع عيونهم، ثم فليفتحها المافيا.
  • على المافيا أن يختاروا شخصاً لاغتياله (تحسمهُ إشارة شيخ المافيا).
  • فليُغلق المافيا عيونهم، وليفتحها شيخ المواطنين.
  • على شيخ المواطنين أن يختار شخصاً ليسأل عنه (يُعطيه المشرف إشارةً تخبره لو كان من المافيا أم لا).
  • فليُغلق شيخ المواطنين عينيه، ولتفتحهما ملكة المواطنين.
  • على ملكة المواطنين أن تختار شخصاً لتحميه.
  • فليُغلق الجميع عيونهم، ثم فليفتحها الجميع.
  • لقد تمّ اغتيال فلان (يجبُ الإعلان عن اسمه)، والاغتيال فشل/تمّت الحماية، أو نجح/لم تتمّ الحماية.
  • وتبدأ جولات الاتهام والتصويت مرّة أخرى.

m-1

:نصائح استراتيجية مُهمّة عند اللعب

نصائحُ بشكلٍ عام أو للمواطنين الصالحين:

  • لا تتسرّع بإخراج أول لاعب: تقرير من أول لاعبٍ تُريد إخراجه من اللعبة هو دائماً الأصعب، لأن المعلومات ورُدود الأفعال المتوفّرة لديك تكونُ قليلة جداً عندَ بداية اللعب. قبلَ السّعي لإخراج شخصٍ ما، تأكّد من أن يكونَ كلَّ اللاعبين الآخرين قد اتُّهموا مرّة واحدةً على الأقل واحتاجوا للدفاع عن أنفسهم، لتستطيع مُشاهدة ردود أفعالهم جميعاً.
  • لا تُبالغ في الاتهامات: حاول أن لا تُركّز على شخصٍ واحد لأكثر من اللازم، غالباً ما يفعلُ الناس ذلك دون وجود دلائل متينة. عليك أن تتهم أكبر عددٍ من الأشخاص لتتأكد من أن تسمع وجهات نظر ورُدود أفعال الجميع قبل أن تتّخذ قراراً.
  • لا تثق باتهاماتك أكثر من اللازم: صدقني، قد تكونُ مُستعداً للقسم على أنَّ الشخص الجالس أمامك عضوٌ في المافيا، لكنك سترغبُ بأن تدفنَ نفسك حياً عندما تراه يكشفُ عن بطاقته الحمراء.
  • ابقَ يقظاً: يجبُ عليك أن تنتبه لتحرّكات جميع اللاعبين ولُردود أفعالهم في اللحظات الحرجة. مثلاً، عندما يخرجُ أحد من اللعب ويكشفُ عن بطاقته، احرص على مُراقبة ردود أفعال الجميع، قد ترى واحداً من المافيا يبتسمُ بسعادة لو كان صاحب البطاقة مُواطناً صالحاً. أدلِ بأكبر عددٍ ممكنٍ من التحليلات، وحاول دائماً أن تقولَ شيئاً مُفيداً عندما تُلق اتهامات.
  • دافع عن نفسك بعقلانيّة: إياك أن تقول “أنا لستُ من المافيا” أو “أقسم بالله أني مواطن صالح”، عندما نلعب نحنُ نمنع الأشخاص من النّفي الصرف للتهم كقاعدة لأنه عديمُ المعنى. حاول أن تقولَ شيئاً مُفيداً، قل “ما كنتُ لأصوّت في الدورة الماضية ضد فلانٍ – الذي نعرفُ الآن أنه مافيا – لو كنتُ صديقاً له”، أو “ما كنت لأتحرك ونحن مغلقون لعيوننا لو كنتُ مافيا لأنني كنت لأخمن أنكم ستتهمونني بعدها”. بإمكانك حتى أن تلقي بعض التهديدات، فهي تجعل الناس يُفكّرون مرَّتين دائماً، مثلاً “ستندمون جميعاً عندما تشاهدونَ بطاقتي الحمراء”!
  • دافع عن نفسكَ بشراسة: لو كنتَ مُستميتاً بالدفاع عن نفسك، فسيتردّد الآخرون كثيراً قبل التفكير بإخراجك. لو كنتَ تحملُ ورقة مُميّزة، مثل شيخ أو ملكة المواطنين، فأنتَ لاعبٌ مهمٌّ جداً وعليكَ أن تصرَّ على البقاء في اللّعبة. لو كثرت الاتهامات المُوجّهة نحوك، لا بأس بأن تُعلنَ للاعبين الآخرين بأنّ لديك “بطاقة مُهمّة” لتُقنعهم بالعُدول عن التصويت ضدك.
  • صوّت ضدّ نفسك: يُمنَع على اللاعبين الكلامُ بعد انتهاء جولة الاتهامات وبدء جولة التصويت، لذا لو أردتَ بشدّة أن تتحدث وتُدلي بتحليلاتٍ طويلة، فيُمكنك التصويت ضدّ نفسك. أخبِر الآخرين بأنَّك تفعلُ ذلك لتحصل على فُرصة للكلام، وسيستجيبون لرغبتك في الغالب.
  • يُمكنك قولُ ما تريد: لو كنت شيخ المواطنين الصالحين وسألتَ عن شخصٍ ما وعرفتَ أنه مافيا، تستطيعُ أن تقول بكلّ بساطة “أنا شيخ المواطنين وأعرف أن فلاناً مافيا، دعونا نُخرجه من اللعبة”، يمكنك أيضاً أن تطلبَ علناً من صاحب بطاقة الملكة أن يحميكَ من الاغتيال في الدورة القادمة، وسيستجيبُ لك على الأغلب. افعل ما تشاء، لكن تحمّل المخاطر، فعندما تُعلن أنك شيخ المواطنين سيرغبُ المافيا باغتيالك بأيّ ثمن.

l-2

نصائح للمافيا:

  • لا تتمسّك بحُلفائك أكثر من اللازم: كقاعدةٍ عامّة، حاول أن لا تُدافع أبداً عن حُلفائك من المافيا عندما يتعرَّضون للاتهامات، فلو خرج أحدهُم من اللعبة سيدرك الجميع على الفور أنّك صديقُه. العب بذكاء، حاول أن تُوجّه الأنظار نحو شخصٍ آخر أو أن تشغل بال اللاعبين بطريقةٍ ما عن صديقك.
  • لا تكُن صديقاً مُخلصاً: لو صار واضحاً أنَّ أمر أحد أصدقائك من المافيا قد انكشف، فلا تتردَّد بالتصويت ضدَّه وتجييشِ الآخرين نحوه، يُمكنك الاستفادة من ذلك لاحقاً كدليلٍ أمام المواطنين الصالحين على حُسن سلوكك.
  • فكّر مثل مواطنٍ صالح: لا تلقِ الاتهامات جُزافاً، حاول أن لا تشذَّ عن الرأي العام كثيراً، لا تُبالغ باتهام شخصٍ يحوزُ على ثقة اللاعبين الآخرين. حاول أن تبحث عن هدفٍ مُريبٍ أو مُزعزعٍ لتُصوّت ضده.
  • لا تفزَع كثيراً عندما يتهمكَ أحدهم: أنتَ لست مركز العالم، أنتَ مُجرّد لاعبٍ آخر يرتدي قناعاً جامداً من التعابير يُخفي كلَّ التوتر الرابض داخل قلبك. عندما يتهمك أحدٌ فذلك لا يعني أنه عرفَ بأنك مافيا. في الحقيقة، شُكوكه فيك لا تزيدُ عن 5-10% على الأرجح، لكنّه فكر باتهامك بطريقةٍ عشوائية تقريباً لأنه لم يجد شيئاً أفضلَ ليفعله. لا أحد يعلمُ شيئاً عنك. حافظ على هُدوء أعصابك ودافع بثقة، وسيأخذونَ الكثير من الوقت ليتهموك مرّة أخرى.
  • فكّر جيداً قبل اغتيال شخصٍ ما: لو كنتَ من الأشرار (المافيا)، حاول أن تبتعد في الاغتيالات عن اللاعبين المَشبوهين أو الذين يتلقّون الكثير من الاتهامات، فثمّة فرصة كبيرةٌ بأن يُخرجهُم حلفاؤهم من المواطنين الصالحين دُون حاجة لتدخّلك. لو كنتَ تعتقد أنك تعرف من هو شيخ أو ملكة المواطنين الصالحين، فلا تتردَّد باغتيالهما، فهُما الأكثر خطورةً بالنسبة لك.