صورة

عدتُ يوم الإثنين الماضي من رحلة دامت أسبوعاً – مع أنه مضى عليَّ وكأنه شهور طويلة – في مدينة عمَّان، عاصمة الأردن،لأحضر أول لقاء ويكيبيديّ لي في حياتي. كنت قد اشتركت في ويكيبيديا العربية قبل ثلاث سنواتٍ ونصف، وتعرَّفت منذ ذلك الوقت على عشرات الويكيبيديّين الرَّائعين إلكترونياً، إلا أنني لم أحصل على أي فرصةٍ سابقةٍ للالتقاء بأيّ منهم على أرض الواقع.

كانت بداية الحكاية هي أنَّني تلقيت رسالة على صفحتي في ويكيبيديا قبل شهرين تقريباً، وهي رسائل من المعتاد تلقّيها كل بضعة أيامٍ أو أسابيع، وغالباً ما تكون متعلِّقة بالعمل على مقالةٍ ما أو بملحوظة حول أحد الأمور في الموسوعة. إلا أنني استغربتُ عندما فتحتها لأراها أنها كانت مكتوبةً بالإنكليزية! كانت الرسالة دعوةً لحضور “ورشة عمل” في عمَّان بشهر يناير المقبل. وقتها… لم أستطع أخذ الموضوع على محمل الجدّ كثيراً!

هذه “الورشة”، كما يُسمُّونها عادة، جاءت في إطار مشروع بحثي تعمل عليه جامعة أكسفورد البريطانية منذ عدة سنوات، وموضوعه هو حالة ووضع موسوعة ويكيبيديا في الشرق الأوسط، ليس النسخة العربية فقط، بل أيضاً الفارسية والعبرية. إلا أن هؤلاء الباحثين، الذي يعملون في معهد أكسفورد للإنترنت، كانوا يواجهون مشكلة: حيث أنهم لا يملكون ما يكفيهم من المعلومات للعمل على بحثهم، ولذلك… قرَّروا الاستعانة بويكيبيديّين لمساعدتهم في الحصول على المعلومات التي يحتاجونها.

بالنسبة لي، كانت هذه أول مرة في حياتي أحصل على فرصةٍ للسفر على حساب منظَّمة، والأدهى من ذلك لأجل عمل ويكيبيديّ، كانت فرصة لا تعوَّض! أبكرت سفري بضعة أيام، حيث وصلت يوم الأحد بدلاً من الجمعة، لأنه كانت هناك أمور أخرى أودّ القيام بها. فاللحظ الجيد، تزامن موعد إقامة الورشة مع إطلاق برنامج ويكيبيديا التعليميّ بالأردن، وهو برنامج بدأته مؤسسة ويكيميديا منذ ثلاث سنوات، يهدف إلى دعم اللغات التي يتحدثها الكثير من الناس إلا أن ويكيبيدياتها ضعيفة المحتوى، مثل العربية والهندية ولغاتٍ أخرى. وفكرة البرنامج هي جلب طلبة الجامعات في مثل هذه الدول – اختيارياً – وتدريبهم على الكتابة بويكيبيديا عن طريق محاضرات ودورات، وبعد ذلك يصبح تحرير مقالات الموسوعة أحد واجباتهم الدراسية الرسمية، ومن هنا يأتي الاسم. بدأ البرنامج لدعم اللغة العربية بنسخة تجريبية في مصر قبل عام، واستمرَّ لفصلين دراسيَّين، والآن بدأ بالتوسُّع إلى بلدانٍ جديدةٍ في نسخته الثالثة.

تم تنظيم اللقاء الأوَّل بخصوص هذا البرنامج في يوم الثلاثاء، حيث اجتمعنا (أنا وأربعة ويكيبيديين آخرين) مع دكتور من جامعة الإسراء، تحمَّس للمشروع وأعجب بالفكرة. كان اللقاء ثرياً ومثمراً، حيث تمكنَّا خلاله من جمع قاعدة أولية للويكيبيديّين الذين سيساعدون على إطلاق برنامج ويكيبيديا التعليميّ في الأردن، وتحقيق تعارفٍ متبادلٍ بينهم وبين الدكتور الذي سيكون مسؤولاً عن أول صف دراسي سيلتحق بالبرنامج. وطبعاً لا ننسى الغداء الفاخر على حساب مؤسسة ويكيميديا المعطاءة 🙂

في يوم الجمعة بدأ الويكيبيديون بالوصول إلى عمَّان لحضور الورشة، لكنهم جاءوا على دفعات، حيث كانت تتفاوت مواعيد وصولهم كثيراً بسبب تفاوت وتباعد البلدان التي جاؤوا منها، فعلى العشاء لم يكن معنا سوى نصف المدعوّين. كانت هناك لقاءات عدَّة خلال اليوم وبين مجموعاتٍ مختلفة، ولم نكن قد بدأنا عملنا الرسميّ بعد، إلا أننا خضنا مناقشاتٍ ممتعة عديدةٍ حول أحوال ويكيبيديا العربية. وقد كان المدعوون من جميع الجنسيات العربية تقريباً، فمنهم القادمون من السعودية، والعراق، ولبنان، والأردن، وفلسطين، ومصر، وتونس، والجزائر، والمغرب. كان هناك اختلاط ثقافي مثير تعرَّفنا من خلاله على الكثير من الأمور التي كنا نجهلها حول عادات ولهجات بعضنا البعض.

صورة

بدأنا صباح يوم السَّبت بفطور “جماعي” (مع أن الكثير من الكسالى لم يحضروه! :p ) وبعدها باشرنا نشاط الورشة. قدَّم لنا المنظمون افتتاحية بالإنكليزية عن طريقة عمل الورشة، حيث سيتمُّ طرح سؤال علينا في البداية، وسيطلب منا أن نشكل مجموعات ثنائية لجمع ثلاث إجابات عليه، وبعد ذلك، تجتمع كلّ مجموعتان في مجموعة واحدة رباعية، وتعملان على التوفيق بين إجاباتهما المختلفة. وأخيراً، تلتحم كل مجموعتان رباعيَّتان في مجموعة ثمانية، بحيث نصبح جميعاً موزَّعين على مجموعتين اثنتين فحسب، وتقدم كل منهما خلاصة ما توصَّلت إليه. كان السؤال الأول الذي طرح علينا هو: ما الذي يجعل وجود مقالات عن منطقة الشرق الأوسط في ويكيبيديا أمراً مهماً؟ ومن الملفت للانتباه أنه عندما بدأنا بالتلاحم مع المجموعات الأخرى، تبيَّن أن الجميع اختاروا نفس الإجابات تقريباً، مع اختلافٍ بسيطةٍ في الصياغة، ولم نجد صعوبةً في التوفيق بين النتائج التي توصَّلنا إليها.

خضنا جلستي عصفٍ ذهني أخريين من الشكل نفسه، وكان طول كل جلسةٍ ساعة واحدة، وبعدها استراحة نصف ساعة للأكل والتسامر. والواقع أن الاستراحات هذه كانت أروع ما في الأمر، حيث كنا نحصل خلالها على فرصٍ للتحادث معاً ومناقشة الأمور الويكيبيدية كما يحلو لنا. أنهينا عملنا عند المغرب، وفي المساء ذهبنا للعشاء بمطعمٍ قريبٍ من الفندق، ثم ذهبنا نحن الويكيبيديون – بدون المنظمين والباحثين – معاً بجولة في وسط البلد، فذهبنا إلى الجامع الحسيني، كما كنا نريد زيارة بعض المعالم الأخرى إلا أن الوقت كان قد تأخر، فعدنا في الفندق.

في يوم الأحد استيقظت متأخراً ووصلت بعد بدء الورشة بساعة. لكن بشكل عام كان اليوم الثاني أقل نجاحاً بكثير: كان هناك شيء من الفوضى، حيث أنه طوال اليوم تقريباً كان ثمة شخص أو اثنان على الأقل غائبان لسببٍ أو لآخر، كما كانت النقاشات أقلَّ تشويقاً – بالنسبة لي على الأقل -، ودخلنا أكثر من مرة في مناقشات سياسية مطولة عن إسرائيل لم تكن لها علاقة تذكر بالموضوع الرئيسي. استمرَّ عملنا، كاليوم السابق، من التاسعة صباحاً إلى الخامسة عصراً، مع استراحاتٍ عدة. بعد انتهائنا كانت هناك جلسة ختامية، حيث شكر كل منا على حدة المنظمين وتحدث عن تجربته وتوقعاته وو، ثم التقطنا صورة جماعية. ومنذ هذه المرحلة افترقنا عن المنظّمين ولم نلتقهم بعد ذلك، حيث ذهبنا معاً إلى وسط البلد على أمل القيام بجولة سياحية وزيارة المدرج الروماني، إلا أنه كان مغلقاً لتأخر الوقت، فألغينا الخطة، وتعشينا منسفاً عمانياً فاخراً، ثم عدنا أدراجنا إلى الفندق وكان الوداع.

على الرُّغم من قصر هذا الأسبوع ومروره بسرعة إلا أنه كان أحد أكثر التجارب التي مررت بها ثراءً وروعة، كنت سعيداً جداً بمقابلة جميع الزملاء وأرجو أن أراهم مرة أخرى في القريب العاجل، كما أتمنى في أقرب وقتٍ مقابلة أولئك الذين لم يتمكنوا من الحضور 🙂