عندما انضممتُ إلى ويكيبيديا العربية للمرَّة الأولى قبل ثلاث سنوات، كان الاهتمام بالمحتوى العربيّ الرقميّ في الحضيض، ولم تكن هناك أيّ جمُّعاتٍ تطوُّعية كبيرةٍ خارج ويكيبيديا تدعم أي أنشطة ثقافية للاهتمام بهذا الموضوع فائق الأهمية في عصرنا الحديث، إلا أنَّ ما وصلت إليه مبادرات ومشاريع تطوير هذا المحتوى في الشهور الأخيرة من قوَّة وانتشار.. ليستحقّ منا وقفةً نلقي فيها الضوء على الجهود والأعمال التي بذلت للوصول إلى هنا.

حتى 12 شهراً تماماً من هذه اللحظة، كانت ويكيبيديا العربية تعمل بالكامل بالاعتماد على احتمالية تقرير أحد زوَّارها أو قرائها في لحظةٍ ما أن يساعد بكتابة مقالة ما أو الإضافة إليها، وهو أمرٌ عشوائيٌّ نوعاً ما ولا يتّسم بالعملية كثيراً، حيث أنَّ الشخص العاديّ – بدون تشجيعٍ من طرف خارجيٍّ – لن يملك قدراً كبيراً من الإقدام للقيام بشيءٍ كهذا. عدى عن ذلك، لم يكن لويكيبيديا أيّ عامل تسويقٍ أو دعوة للمساهمين الجدد، اللهم إلا بعض المشاريع الصَّغيرة المتواضعة في مناسباتٍ معيَّنة، ومقالاتٍ قليلةٍ تكتب عن الموضوع مرَّات معدودةً في السَّنة تدعو إلى المشاركة في بناء الموسوعة الأكبر على الإنترنت العربي.

وقد كان يحدث أن تأتي من فترةٍ إلى أخرى مبادرةٌ ما، غالباً من جهاتٍ حكوميَّة، وعلى الأغلب – في غير تلك الحالة – من طرف شركة غوغل، تسعى لإثراء محتوى ويكيبيديا العربية بجلب مترجمين أو طلاب للمساعدة بكتابة المقالات، إلا أنَّ معظم هذه المبادرات كان يكلَّل بفشلٍ ذريعٍ بسبب سوء التنظيم والتنسيق مع المجتمع الويكيبيديّ، وقلَّة الخبرة في المجال، فأتت بعضها بنتائج سلبيَّة أضرَّت بويكيبيديا العربية أكثر ممَّا أفادتها، وتمكَّن بعضها من تقديم شيءٍ وإن كان على درجةٍ سيّئةٍ من الجودة وقلة الاحترافية، وقليلٌ منها ما تمكَّن من تقديم مساعدةٍ حقيقيَّة.

استمرَّت هذه الحال، وويكيبيديا العربية معدومة الوجود تقريباً (أو كلياً) في الإعلام العربي، وقليلةٌ جداً هي المحاولات التي بذلت للتّسويق لها والدعاية للمساهمة فيها. وكانت الأمور على ذلك منذ انطلاق ويكيبيديا العربية قبل ثماني سنوات… وحتى شهورٍ قليلة من الآن. وأخيراً.. جاءت بارقة الأمل الأولى مع وضع مؤسسة ويكيميديا لمخطّطها الاستراتيجي لسنة 2010، بالتزامن تقريباً مع انطلاقة الرَّبيع العربيّ!

مؤسسة ويكيميديا تبادر:

جاء تقرير المخطط الاستراتيجي لمؤسسة ويكيميديا بما بات يُعرَف الآن باسم مبادرة اللّغة العربيَّة، وهي أكبر خطة على الإطلاق تضعها مؤسسة ويكيميديا لدعم اللغة العربية.

عملياً، لم يبدأ أيّ تطبيقٍ فعليٍّ للمبادرة حتى خريف عام 2011. في هذا الوقت، بدأت مؤسسة ويكيميديا المرحلة الأولى من المبادرة، في ضوء برنامج ويكيميديا للتّعليم، هذا البرنامج هو عبارةٌ عن خطّة تستهدف الدول التي يتحدَّث لغاتها الكثير من الناس، فيما أنَّ ويكيبيديَّاتها بالمقابل أضعف بكثيرٍ من أن تغطّي احتياجات متحدّثيها الكثر، وقد كانت بداية البرنامج بمرحلةٍ تجريبيَّةٍ بالولايات المتحدة الأمريكية في سنة 2010، وفي مرحلته الثانية دخل ثلاث دولٍ جديدة: الهند، والبرازيل، ومصر.

في شهر سبتمبر من السنة الماضية بدأ الحراك الجديّ الأول لتطبيق المشروع، فتمّ الاتّفاق مع معهد قطر للحوسبة على تمويل ودعم البرنامج، وعُيِّن مسؤولون إقليميُّون للمؤسسة في الوطن العربي للإشراف عليه. وبدءاً من شهر ديسمبر بدأ مديرو برنامج تعليم ويكيميديا العالمي بجولةٍ في أنحاء الوطن العربي، للحديث مع الويكيبيديين وأساتذة الجامعات العربية، وإيجاد أرضية لبدء تطبيق البرنامج، كما بدؤوا في الآن ذاته التواصل الأوَّل مع مجتمع ويكيبيديا العربية للتنسيق معه بخصوص الأمر.

لم يبدأ البرنامج بأخذ شكله الواضح والتَّطبيق على أرض الواقع حتى بداية هذه السَّنة، وحتى هذا الوقت الذي نتحدث عنه، كانت مبادرات إثراء المحتوى العربي تُعَدّ على أصابع اليد. مع شهري يناير وفبراير تم ترتيب كافة الأمور، كالاتفاق مع أساتذة الجامعات وتعيين مدير إقليميٍّ للبرنامج وتسجيل السفراء الميدانيين (الويكيبيديون المسؤولون عن تدريب الطلاب وتعليمهم عن أساليب تحرير الموسوعة على أرض الواقع) والإلكترونيين (ويكيبيديون يراسلون الطلاب عبر الإنترنت لمساعدتهم والإجابة على استفساراتهم بخصوص العمل في الموسوعة)، على أن يبدأ تطبيق البرنامج في سبعة فصولٍ دراسيَّةٍ بجامعتين مصريَّتين: جامعة القاهرة، وجامعة عين شمس.

انتشار فكرة المبادرات

حقَّق برنامج ويكيميديا للتعليم بمصر نجاحاً باهراً في مرحلته الأولى للنصف الأول من هذه السنة، بل وقد حقَّق المرتبة الأولى بين برامج التعليم لهذا الفصل، لتكون المرة الأولى التي يتفوَّق فيها أحد على برنامج التعليم بالولايات المتحدة. وبالتَّزامن مع برنامج التعليم في مصر، بدأ العمل فجأةً على قدمٍ وساقٍ في مختلف الدول العربية لعمل المبادرات وتشجيع الشباب والمتطوعين على المشاركة في تطوير المحتوى العربي الرقمي:

ففي تونس، نُظِّمت في 27 من يناير ندوة عن المصادر المفتوحة والمعرفة الحرة بالتعاون مع جامعة تونس المنار وبحضور عددٍ من مندوبي مؤسسة ويكيميديا الإقليميّين والويكيبيديين العرب، تحت عنوان “التراخيص الحرة والمحتوى المفتوح واستخدامات ويكيبيديا في التعليم”. أعقبتها محاضرات وندوات مشابهةٌ لدعم المحتوى العربي على الإنترنت في الأردن، فالمغرب، فالقاهرة، فبيروت، فالمدية بالجزائر مع ورشة عمل، وكلّ ذلك خلال ربيع هذه السَّنة! وفي المغرب، قدَّم المركز المغربي للتقنيات الحديثة طلباً لمنحة من مؤسَّسة ويكيميديا لمساعدته في إطلاق برنامجٍ تحت اسم ويكيبيديا المغرب – المرحلة الأولى، شمل إقامة ندوة جامعية مفتوحة وعدداً من الورشات التدريبية لتعليم الطلاب والمتطوّعين كيفية تحرير موسوعة ويكيبيديا، و العمل مع كلية الترجمة في طنجة لتشجيع فريقٍ من طلبة الماجستير على ترجمة مقالات من الإسبانية والفرنسية إلى العربية.

وفي السعودية، أطلقت المرحلة الثانية مبادرة الملك عبد الله للمحتوى العربي بالتعاون مع جامعة الملك سعود، والتي تسعى إلى تخيير الطلاب الجامعيِّين بأن تكون بحوث تخرُّجهم عملاً على ترجمة مقالاتٍ من ويكيبيديَّاتٍ أجنبيَّةٍ إلى ويكيبيديا العربية، وأنشأ نادٍ للمبادرة بتمويلٍ من الجامعة ومدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية. وأتى ذلك بالتّزامن مع مبادرةٍ أخرى من جامعة الأميرة نورة لترجمة المقالات من ويكيبيديا الإنكليزية إلى العربية. وفي الأردن، تريد جمعية الأردن للمصادر المفتوحة  التعاون مع مؤسَّسة ويكيميديا لبدء العمل على تطوير مقالاتٍ عن مدن الأردن وتاريخه بويكيبيديا العربية، والتعاون مع رابطة الكتاب الأردنيّين للعمل على مقالات الأدب والكتاب العرب. وقد أقيمت الشهر الماضي في القاهرة ورشة عملٍ شملت ويكيبيديّين من مختلف أنحاء الوطن العربي، ناقشت موضوع تطوَّر ويكيبيديا العربية والصعوبات والتحديات التي  تواجهها. وستقام ورشةٌ مشابهةٌ أخرى في مدينة عمَّان بالأردن في شهر يناير القادم.

وفي منتصف هذه السنة، ظهرت مبادرةٌ جديدةٌ هي من أكبر وأهمّ مبادرات تطوير المحتوى العربي وتشجيع الشباب العرب على التطوع حتى الآن، إن لم تكن أهمَّ المبادرات على الإطلاق، وهي مبادرة تغريدات.

بدأت تغريدات في منتصف سنة 2011، وكان أول مشاريعها التطوعية هو مشروع تعريب موقع تويتر الاجتماعي الشهير، الذي كان آنذاك موجوداً بـ17 لغةً ليست بينها العربية. والآن، بات حساب مبادرة تغريدات ثاني أكبر حسابات موقع تويتر العربية المؤسَّساتية من حيث عدد المتابعين، بنحو 100 ألف متابع، ولها 2500 متطوِّع في 31 دولة. أطلقت مبادرة تغريدات برنامجاً تطوعياً جديداً تحت اسم مشروع إثراء ويكيبيديا العربيَّة في شهر يونيو الماضي، لدعم ويكيبيديا العربية واجتذاب المحررين والمساهمين الجدد إليها، وبدأ المشروع بورشةٍ أقيمت في العشرين من يونيو الماضي بمدينة أبو ظبي لتعليم كيفية تحرير موسوعة ويكيبيديا، هي الأولى من نوعها في الإمارات، وحضرها نحو تسعون شخصاً. ثم أقامت ورشةً ثانيةً في التاسع من أكتوبر عن موضوع العمل التطوعي بمشاركة شركتي تويتر وستوريفاي ومؤسسة ميدان، هي الأولى من نوعها في الشرق الأوسط. كما شاركت تغريدات في مؤتمر ويكيمانيا بواشطن في شهر يوليو المنصرم.

وأخيراً، أحدث مشروعٍ يطرح لتطوير المحتوى العربي، والذي أطلق البارحة تحديداً، هو أيام الإنترنت العربيّ، أكبر المبادرات وأوسعها نطاقاً حتى الآن، حيث أنه ثمرة تعاونٍ بين مجموعةٍ من الشركات والمواقع الكبرى تشمل: غوغل ويوتيوب وتويتر وساوند كلاود وويكيبيديا وتوفور54 وتغريدات ويملي ووزارة التعليم المصرية، وغيرها من الجهات الداعمة والمساهمة. وستتألَّف من سلسلةٍ من الأنشطة والورشات واللقاءات الإلكترونية والميدانية على مدار شهرٍ كاملٍ لدعم المحتوى العربي الإلكتروني وتنمية مواهب الشباب المتطوّعين.

حالياً، يبدو أن الوضع بالتأكيد يسير نحو الأفضل، حيث أنَّ المحتوى العربي، وإن كان لا يزال ضعيفاً ومحدوداً جداً نسبةً إلى احتياجات متحدثي اللغة العربيَّة، فإنه يشهد الآن نهضةً غير مسبوقة، وعلى الأغلب أننا الآن على شفى انفجارٍ في حجم ونوعيَّة هذا المحتوى بجميع أشكاله، وليس الظهور المفاجئ لعشرات المبادرات والبرامج المختلفة خلال السنة الأخيرة وحدها، إلا أفضل دليلٍ على التطوُّر الذي نشهده بهذا الخصوص.